دراسة التمريض في الإمارات العربية المتحدة للوافدين

تتيح الإمارات العربية المتحدة فرصًا مُمتازةً للوافدين الذين يُساورهم الشغف بمجال التمريض، حيث تُعدّ وجهةً جذابةً للدراسة والعمل معًا. وتقدم الدولةُ برامجَ مُعتمدةً تتماشى مع المعايير الدولية، ممّا يُؤهّل الخريجين للعمل في مختلف أنحاء العالم.

دراسة التمريض في الإمارات العربية المتحدة للوافدين


شروط القبول لدراسة التمريض في الإمارات

تعدّ دراسة التمريض في الإمارات العربية المتحدة خيارًا ممتازًا للطلاب الذين يرغبون في الانخراط في مهنة مُجزية وذات طلب كبير. حيث توفر برامج التمريض في الجامعات الإماراتية تعليمًا عالي الجودة يؤهّل الخريجين للعمل في مختلف المجالات الطبية.

** فيما يلي شروط القبول العامة لدراسة التمريض في الإمارات:**

المؤهلات الأكاديمية:

  • الثانوية العامة: يجب على الطالب الحصول على شهادة الثانوية العامة بمعدل لا يقل عن 65% كحد أدنى، مع مراعاة بعض الاختلافات الطفيفة بين الجامعات.
  • المواد الدراسية: يشترط حصول الطالب على درجات عالية في مواد العلوم مثل الأحياء والكيمياء والفيزياء، بالإضافة إلى الرياضيات.
  • اختبارات اللغة: قد تطلب بعض الجامعات اجتياز اختبارات الكفاءة في اللغة العربية والإنجليزية، مثل اختبار الإمارات القياسي (EmSAT).

المتطلبات الشخصية:

  • اللياقة البدنية والنفسية: يجب أن يتمتع الطالب بلياقة بدنية ونفسية جيدة تُمكّنه من تحمل ضغوط العمل في المجال الطبي.
  • المهارات الشخصية: يجب أن يتمتع الطالب بمهارات التواصل والتعاطف والقدرة على العمل الجماعي، بالإضافة إلى مهارات حل المشاكل واتخاذ القرارات.
  • الدافع الشخصي: من المهم أن يكون لدى الطالب دافعًا قويًا لدراسة التمريض والرغبة في مساعدة الآخرين.

خطوات التقديم:

  • التحقق من متطلبات القبول: يجب على الطالب مراجعة متطلبات القبول الخاصة بكل جامعة يرغب في التقديم إليها.
  • استكمال طلب التقديم: تتوفر طلبات التقديم على المواقع الإلكترونية للجامعات.
  • تقديم المستندات المطلوبة: تشمل المستندات المطلوبة عادةً شهادة الثانوية العامة، ونسخ من كشوف الدرجات، ونتائج اختبارات اللغة، ورسائل توصية، وشهادة صحية.
  • المقابلة الشخصية: قد تجري بعض الجامعات مقابلات شخصية للطلاب المتقدمين.

بالإضافة إلى الشروط العامة، قد تضع بعض الجامعات شروطًا إضافية للقبول، مثل:

  • متطلبات اللغة العربية: قد تطلب بعض الجامعات من الطلاب غير الناطقين باللغة العربية اجتياز اختبار كفاءة في اللغة العربية.
  • خبرة العمل: قد تطلب بعض الجامعات من الطلاب خبرة عمل سابقة في المجال الطبي.
دراسة التمريض في الإمارات العربية المتحدة للوافدين


نصائح لزيادة فرص القبول:

  • الحصول على درجات عالية في الثانوية العامة: كلما كان معدل الطالب أعلى، زادت فرصه في القبول في الجامعة التي يرغب فيها.
  • الاهتمام بالمشاركة في الأنشطة اللامنهجية: تظهر المشاركة في الأنشطة اللامنهجية مهارات الطالب الشخصية واهتماماته، مما قد يعزّز من فرص قبوله.
  • كتابة رسائل توصية قوية: يجب أن تكون رسائل التوصية من أشخاص يعرفون الطالب جيدًا ويُمكنهم الشهادة على مهاراته وقدراته.
  • التحضير جيدًا للمقابلة الشخصية: يجب على الطالب البحث عن معلومات حول الجامعة وبرامج التمريض قبل المقابلة، والاستعداد للإجابة على أسئلة حول دوافعه وأهدافه.

ملاحظة: يجب على الطالب التأكد من مراجعة متطلبات القبول الخاصة بكل جامعة يرغب في التقديم إليها، حيث قد تختلف هذه المتطلبات قليلًا من جامعة إلى أخرى.

شاهد ايضا"

المؤسسات التعليمية المعتمدة لدراسة التمريض في الامارات:

تقدم العديد من الجامعات والكليات المُعتمدة في الإمارات العربية المتحدة برامج بكالوريوس في التمريض للوافدين، تشمل بعض أبرزها:

  • جامعة زايد: تتميز ببرامجها الأكاديمية المُتميزة وطاقمها المُؤهل.
  • جامعة الإمارات العربية المتحدة: تُعدّ من أعرق الجامعات في الدولة وتتمتع بسمعةٍ مرموقةٍ على الصعيد الدولي.
  • جامعة الخليج العربي: تُقدم برامج مُتطورةً في مجال التمريض مُواكبةً لآخر التطورات العالمية.
  • جامعة الشارقة: تتميز بتنوع برامجها وتخصصاتها في مجال التمريض.
  • كلية فاطمة للعلوم الصحية: تُركز على تقديم تعليمٍ عمليٍ مُتخصصٍ يُؤهل الطلاب للعمل في مختلف المجالات الصحية.

مدة دراسة التمريض في الامارات ورسومها:

تعدّ مدة الدراسة لبكالوريوس التمريض في الإمارات العربية المتحدة أربع سنواتٍ دراسيةٍ، تتخللها فتراتٌ من التدريب العملي في المستشفيات والمراكز الصحية. وتختلف الرسوم الدراسية بين المؤسسات التعليمية، ولكن بشكلٍ عام، تتراوح ما بين 20,000 و 50,000 درهم إماراتي سنويًا.

الفرص الوظيفية المجزية:

يعاني قطاع الرعاية الصحية في الإمارات العربية المتحدة من نقصٍ في الكوادر المُؤهلة في مجال التمريض، ممّا يُؤمّن للممرضين الوافدين فرصًا وظيفيةً ممتازةً برواتبٍ مجزيةٍ تُقارن بِرواتب الممرضين في الدول المتقدمة.

مزايا العمل كممرض في الإمارات:

  • بيئة عملٍ مُريحةٍ وآمنةٍ: تُوفر المستشفيات والمراكز الصحية في الإمارات بيئة عملٍ مُريحةٍ ومُجهزة بأحدث التقنيات الطبية.
  • فرص للتطوير المهني: تقدم العديد من المؤسسات الصحية برامجًا مستمرةً للتطوير المهني للممرضين، ممّا يساعدهم على مواكبة التطورات في مجال التمريض.
  •  إمكانية العمل في مختلف التخصصات: توفر الإمارات العربية المتحدة فرصًا للعمل في مختلف تخصصات التمريض، مثل تمريض الرعاية الحرجة، وتمريض الأطفال، وتمريض الجراحة، وغيرها.
  • نظام ضمان صحيٍ شامل: يتمتع الممرضون في الإمارات بتغطيةٍ تأمينيةٍ صحيةٍ شاملةٍ تُغطي تكاليف العلاج الطبي لهم ولأسرهم.
  •  إمكانية العيش في مجتمعٍ مُتعدد الثقافات: تعدّ الإمارات وجهةً مُتعددة الثقافات، ممّا يُتيح للممرضين فرصة التفاعل مع أشخاصٍ من مختلف أنحاء العالم.

نصائح للوافدين الراغبين في دراسة التمريض في الإمارات:

  • ابحث عن برامج التمريض المُعتمدة من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في الإمارات العربية المتحدة.
  • تأكد من استيفاء جميع متطلبات القبول قبل التقديم.
  • قارن بين مختلف البرامج الأكاديمية واختر البرنامج الذي يُناسب احتياجاتك وطموحاتك.
  • تواصل مع خريجي برامج التمريض في الإمارات لمعرفة تجاربهم ومُشاركاتهم.
  • احرص على تعلم اللغة العربية، فذلك سيسهل عليك التواصل مع المرضى والزملاء.
  • ابحث عن فرصٍ للتطوع في المستشفيات والمراكز الصحية لاكتساب الخبرة العملية.
  • احضر فعالياتٍ ومؤتمراتٍ متعلقةً بمجال التمريض للتواصل مع المختصين وتوسيع شبكة علاقاتك.
  • حافظ على مُعدلٍ أكاديميٍ عالٍ لِتُعزّز فرص حصولك على وظيفةٍ مُميزةٍ بعد التخرج.
دراسة التمريض في الإمارات العربية المتحدة للوافدين


خاتمة:

تقدم دراسة التمريض في الإمارات العربية المتحدة للوافدين فرصةً ذهبيةً لبناء مسيرةٍ مهنيةٍ مُزدهرةٍ في مجالٍ مُهمٍ وضروريٍ للمجتمع.