شروط القبول في كليات التمريض في الدول العربية

تعدّ مهنة التمريض من أسمى المهن الإنسانية، فهي تساهم بشكلٍ فعّال في تخفيف آلام المرضى ورعايتهم، وتحسين صحتهم الجسدية والنفسية. ولذلك، تحظى كليات التمريض في الدول العربية بإقبالٍ كبير من الطلاب الراغبين في الانضمام إلى هذا المجال المُشرّف.

ولكن، تختلف شروط القبول في كليات التمريض بين دولة عربية وأخرى، ممّا قد يسبب بعض الارتباك للطلاب الراغبين في التقديم.

لذا، نسعى في هذا المقال إلى تقديم دليلٍ شامل وشامل حول شروط القبول في كليات التمريض في الدول العربية، مُستندين إلى أحدث المعلومات المتوفرة من مصادر موثوقة.

شروط القبول في كليات التمريض في الدول العربية


الشروط الأساسية للقبول في كليات التمريض:

  • الجنسية: يشترط أن يكون المتقدم حاصلاً على جنسية الدولة التي يرغب في الدراسة فيها.
  • العمر: يجب أن يكون المتقدم قد بلغ من العمر 17 عامًا على الأقل ولا يزيد عن 25 عامًا.
  • المؤهل الدراسي:
    • يشترط حصول المتقدم على شهادة الثانوية العامة القسم العلمي بمعدل لا يقل عن 65% أو ما يعادلها من الشهادات المعترف بها من قبل وزارة التربية والتعليم في الدولة.
    • قد تقبل بعض الدول العربية الطلاب الحاصلين على شهاداتٍ أخرى مثل دبلوم المعاهد الصحية أو الثانوية الصناعية، لكن بشرط اجتيازهم لامتحان معادلة أو دورة تأهيلية.
  • الصحة: يجب أن يكون المتقدم لائقًا صحيًا للدراسة، وخاليًا من الأمراض المزمنة أو الأمراض المعدية.
  • اللياقة البدنية: يجب أن يتمتع المتقدم بلياقة بدنية جيدة تمكنه من القيام بالمهام المُطلوبة من الممرضين.
  • السلوك: يجب أن يكون المتقدم حسن السيرة والسلوك، وخاليًا من أي سوابق جنائية أو مخالفات تأديبية.

شروط إضافية:

  • المقابلة الشخصية: قد تجري بعض كليات التمريض مقابلات شخصية للمتقدمين للتأكد من صلاحيتهم للبرنامج وملاءمتهم للمهنة.
  • اختبارات القدرات: قد تشترط بعض كليات التمريض اجتياز اختبارات قدرات للطلاب للتأكد من قدرتهم على التحصيل العلمي.
  • دورة اللغة الإنجليزية: قد تشترط بعض كليات التمريض على الطلاب الذين لا يجيدون اللغة الإنجليزية اجتياز دورة لغة إنجليزية مكثفة قبل بدء الدراسة.

متطلبات إضافية قد تختلف من دولة إلى أخرى:

  • اختبارات قياس مستوى اللغة العربية: قد تُشترط بعض الدول العربية على الطلاب غير الناطقين باللغة العربية اجتياز اختبار لقياس مستوى اللغة العربية قبل التقديم.
  • شهادة خلو من الأمراض السارية: قد تُشترط بعض الدول العربية تقديم شهادة خلو من الأمراض السارية قبل التقديم.
  • فحص المخدرات: قد تشترط بعض الدول العربية إجراء فحص مخدرات للطلاب قبل التقديم.
شروط القبول في كليات التمريض في الدول العربية


مستندات التقديم:

  • نموذج طلب الالتحاق: متوفر على موقع الكلية الإلكتروني أو يحصل عليه من مكتب التسجيل.
  • شهادة الثانوية العامة أو ما يعادلها: أصلية و مصدقة من جهةٍ مختصة.
  • كشف درجات الثانوية العامة: أصلية و مصدقة من جهةٍ مختصة.
  • صورة شخصية حديثة: بخلفية زرقاء.
  • جواز السفر أو بطاقة الهوية: أصلية و مُصدقة من جهةٍ مُختصة.
  • شهادة ميلاد: أصلية و مصدقة من جهةٍ مختصة.
  • شهادة خلو من الأمراض السارية: في حال اشتراطها.
  • نتيجة اختبار قياس مستوى اللغة العربية: في حال اشتراطها.
  • نتيجة فحص المخدرات: في حال اشتراطها.

ملاحظات هامة:

  • تختلف شروط القبول في كليات التمريض بين دولة عربية وأخرى، لذلك من الضروري مراجعة موقع الكلية الإلكتروني أو التواصل مع مكتب التسجيل للحصول على أحدث المعلومات حول شروط القبول ومُستندات التقديم.
  • قد تُعلن بعض كليات التمريض عن شروطٍ إضافية تُطبق على فئةٍ مُحددة من الطلاب، مثل الطلاب الدوليين أو الطلاب الحاصلين على شهاداتٍ غير تقليدية.
  • تُحدد كلّ كليةٍ تواريخ التقديم للقبول، لذلك من المهمّ متابعة إعلانات الكلية للتأكد من التقديم خلال الفترة المُحددة.
  • تُنافس كليات التمريض في الدول العربية على جذب أفضل الطلاب، لذلك من المهمّ أن يتمتع المتقدم بِمعدلٍ دراسيٍ عالٍ وأن يُظهر مهاراتٍ وخصائص شخصية تُؤهله للنجاح في هذا المجال.


مدة الدراسة:

تُختلف مدة الدراسة في كليات التمريض بين دولة عربية وأخرى، لكن بشكلٍ عام، تتراوح مُدة الدراسة بين 3 و 4 سنوات، وتمنح للطلاب بعدها درجة البكالوريوس في التمريض.

مقررات الدراسة:

تشمل مقررات الدراسة في كليات التمريض مجموعة من المواد النظرية والتطبيقية، وتشمل أهمّ هذه المواد:

  • العلوم الأساسية: مثل علم التشريح وعلم وظائف الأعضاء وعلم الأحياء الدقيقة والكيمياء الحيوية.
  • العلوم الطبية: مثل علم الأمراض وعلم الصيدلة وعلم التمريض السريري.
  • مهارات التمريض: مثل مهارات التواصل مع المرضى وتقييم حالاتهم وتقديم الرعاية لهم.
  • الأخلاقيات المهنية: مثل مبادئ الأخلاقيات المهنية للممرضين وواجباتهم تجاه المرضى والمجتمع.

مجالات العمل:

يمكن للممرضين العمل في مختلف المُؤسسات الصحية، مثل المستشفيات والمراكز الصحية والمنازل ودور الرعاية. وإليك بعض مُجالات العمل الرئيسية للممرضين:

  • التمريض المُجتمعي: وتشمل تقديم الرعاية الصحية للمرضى في منازلهم أو في مُراكز الرعاية الصحية الأولية.
  • التمريض السريري: وتشمل تقديم الرعاية الصحية للمرضى في المستشفيات أو في مُراكز الرعاية المُتخصصة.
  • التمريض التعليمي: وتشمل تعليم الطلاب في كليات التمريض أو تقديم برامج تثقيفية صحية للمجتمع.
  • التمريض الإداري: وتشمل إدارة مُؤسسات الرعاية الصحية أو الإشراف على عمل فرق التمريض.
شروط القبول في كليات التمريض في الدول العربية


مستقبل مهنة التمريض في الدول العربية:

تزايد الوعي بأهمية الصحة: يصبح الناس أكثر وعيًا بأهمية الصحة، ممّا يُؤدي إلى زيادة الطلب على خدمات الرعاية الصحية، وبالتالي على الممرضين.

شيخوخة السكان: تعاني العديد من الدول العربية من ظاهرة شيخوخة السكان، ممّا يُؤدي إلى زيادة عدد كبار السن الذين يحتاجون إلى رعايةٍ صحيةٍ مُتخصصة، ممّا يُؤدي إلى زيادة الطلب على الممرضين.

انتشار الأمراض المُزمنة: تعاني الدول العربية من انتشار بعض الأمراض المُزمنة مثل أمراض القلب والسكري، ممّا يُؤدي إلى زيادة عدد المرضى الذين يحتاجون إلى رعايةٍ مُستمرة من قبل الممرضين.

تحسين رواتب الممرضين: تعمل بعض الدول العربية على تحسين رواتب الممرضين وتوفير مُزايا وظيفية لهم، ممّا يُساهم في جذب المزيد من الشباب إلى هذه المهنة.

تطوير المناهج الدراسية: تعمل كليات التمريض في الدول العربية على تطوير المناهج الدراسية لتُواكب آخر التطورات في مجال الرعاية الصحية، ممّا يُؤدي إلى تخريج ممرضين أكفاء قادرين على تلبية احتياجات المرضى.

في الختام، تعدّ مهنة التمريض من المهن السامية التي تُساهم بشكلٍ فعّال في خدمة المجتمع. ولذلك، فإنّ الالتحاق بكليات التمريض يتطلب شروطًا محددة يجب على الطلاب استيفاؤها.

نأمل أن تكون هذه المعلومات قد ساعدتكم في فهم شروط القبول في كليات التمريض في الدول العربية. وإذا كان لديكم أي أسئلة أخرى، فلا تترددوا في طرحها.